فرص الفرانشايز من نياجرا نانوماكس و عجائب الجنسنج البري

 

رخص الإمتياز الزراعي لجبال الجنسنج البري من ينك القنيات الدولي رخص الإمتياز التجاري و الصناعي لمنتجات الجنسنج البري - من بنك التقنيات الدولي
جبال الجنسنج البري إستثمار سيادي في كل أنحاء الأمة لإمتلاك الجنسنج البري قدرة درء مضاعفات الإشعاع النووي - دراسات مثبتة و هو من الأسباب الخفية لتجريم تصديره بكل الدول خارج الملكية الشخصية المحدودة لمنبته إمتلاك تصنيع  ثورة الفايتوز داخل حدود الأمة يجعل كفة الهوة التقنية متوازنة في مجال صناعة العلاجات الطبيعية و جاهزية لإنتاج الأدوية في حال الحصار أو الكوراث لا قدر الله و بتقنية شخصية فورية

 بنك التقنيات الدولي
الشبكة الدولية لرخص الإمتيازات من بنك التقنيات
إدارة رخص الإمتيازات التجارية و الصناعية و الزراعية

إمتياز الإستراتيجيات الإستباقية من بنك التقنيات في جبال الجنسنج البري النادر و الفعال


الجنسنج البري هو أعلى أنواع الجنسنج \ الجنسة \ الجينسينج \ جذر آدم - تسمية الدكتور رشـوان \ الجنسنغ في حيازة المواد الطبية الفعالة الداعمة طبيعياً لإعادة إنتاج هرمون النمو البشري و المكيفة لأعضاء الجسم بما فيها العقل في استمرارية العمل رغم الضغوط الشديدة على الجسم سواء من البيئة أو الطعام أو حالة الجسم البنيوية نفسها - الجنسنج البري الأصلي - genuine wilderness- أي لم يمر في أجداده ظروف الإنتاج التجاري والكيماويات الزراعية غير الأخلاقية و الصافي في حمضه النووي - أي لم يتم التلاعب في ظروف زراعة أجداده في التحليل الوراثي - plant genetics - ليُه لنظام إنتاج الجنسنج الأبيض أو الأحمر و التسميات مجرد ألاعيب تجارية لأن كلاهما نفس النبات من الفصيلة الآرالية و يحمل نفس الكيمياويات و تختلف التسمية حسب التحضير النهائي للعشبة قبل القطف و نوع التجفيف و كلاهما تقنيات بدائية لا تتعدى التقنية الأولى لدى نياجرا الدولية. إن لم يكن الجنسنج معقود الرأس بعشر عقد على الأقل فهو ليس برياً خالصاً بغض النظر عن المصدر, و قوانين أغلب الدول تمنع المتاجرة فيه و تحتفظ به تحسباً للحروب النووية فقد ابلى الجنسنج بلاءً حسناً لضحايا تشيرنوبل و هو سبب إنشاء رشستار لغابات ملكية خاصة منذ عقود لإثبات ملكيتها لمنتجها البري و هي خطوة إستباقية كباقي إستراتيجيات بنك التقنيات الدولي.

بنك التقنيات الدولي كما هو معرف من قبل مؤسسة أكوازيشن العالمية هو هيئة بحثية متميزة لإنتاج الإبتكارت الإستباقية, و بالفعل فإن بنك التقنيات هو المالك الوحيد لتقنية قدح البرية في جنسنج الغابات بتقنية متفردة تم إتقانها و إحكامها على مدى أكثر من ثلاثين عاماً في اشد الغابات الباردة صعوبة و مختلف أنواع التربة و الأنواء

بنك التقنيات الدولي يعتبر غابات الجنسنج البري مشروعاً إستراتيجياً قومياً في منطقته بجانب ارباحه و ديمومته لقرون بإرادة الله

عندما نمنح تراخيص إمتياز الإستراتيجيات الإستباقية من بنك التقنيات في جبال الجنسنج البري النادر للإنتاج الزراعي فإننا نقدم التالي بسخاء و إفاضة من أجل الأمة

  • الخدمات التقنية و الإستشارية لمساحات و حتى 1000 فدان في المشروع الواحد بدون تغيير في الرسوم أو السداد

  • التنفيذ و الإنتاج للأجزاء الحساسة من المشروع الخاصة بالبقع التجريبية و تكلفة الجنسنج المستجلب و تكلفة ضبط التربة التجريبية و النباتات الحامية و الإستشعارية و الداعمة المحيطة على كلفة بنك التقنيات بالكامل

  • إستجلاب كافة أنواع الجنسنج المطلوب لبدء المشروع مهما كان حجمة بكلفة عشرة آلاف دولار فقط للفدان الواحد و التكفل بالإشراف على تشغيل كافة الأنظمة الطبيعية

  • الإشراف و المساعدة في بناء معمل تصنيع المستنبتات البرية ثلاثية الأبعاد للتشغيل التجريبي و الأولي و حتى 1000 فدان بدون زيادة في الرسوم

  • تقديم التقنيات المطلوبة و الإشراف على الزراعة و المراقبة و قدح البرية و عمليات إعادة التدوير و الإنتاج البرية و الطبيعية للبذور و الشتلات و أماكن القدح بتقنية نظام الملاحة المركزي

  • تقديم كافة إستشارات الإنتاج و التصدير و تكرار المشروع

  • بنك التقنيات شريك مباشر في المشروع و لمدة عشر سنوات بنسبة عشرة في المئة من الإنتاج

المصاريف و السداد

الجهوزيات المتوقعة من طالب الترخيص

عشرة آلاف دولار للفدان الواحد مصاريف إستشارية تدفع مقدماً

عشرة آلاف دولار للفدان الواحد مصاريف إنشاءات و تشغيل

عشرة آلاف دولار للفدان الواحد مصاريف إستنبات لبنك التقنيات

القدرة و التفرغ للإنشاءات الخاصة بالمشروع و المقاولات الزراعية

القدرات المالية للإستشارة و التشغيل

القدرات الأمنية و الحراسة و التخليص للأوراق الحكومية و إقامات ممثلي بنك التقنيات و إماكن عملهم و إقاماتهم و تأمين تنقلهم

إثبات تلك القدرات مقدماً

إتصل لترتيب التفاوض للمشروع الآن

 

الإمتياز التجاري من بنك التقنيات الدولي
بعكس معارض فرانشايز المنتجات الطبيعية فإن بنك التقنيات يستمع لعملائه فبجانب مستوى فوائق علاجات بنك التقنيات الطبيعية فوق المعيارية فإن جميع نقاط البيع الحائزة على إمتياز بنك التقنيات تبيع بالكبسولة الواحدة و أكثر, كل كبسولة أو أثنين أو أربعة حسب كل جرعة تغلف حسب إختيار العميل إنفراديا في جو معقم و بالتفريغ أمام عينيه بعد إنتقالها من حاويات العرض المبردة و المعقمة - للعميل الحق في طلب كبسولة واحدة فقط من كل منتج للتجربة و تعامل نفس معاملة الطلبية الكاملة و تغلف  و ترفق مع طريقة الإستخدام و المحتويات و التحليل - لكل عميل الحق في فتح حساب و طلب المنتج في المرة المقبلة بالرقم على الفاتورة السابقة لحفظ خصوصيته أمام أي من عملاء نقطة البيع و كذلك الطلب بالهاتف أو الرسائل و الإستلام من معرض الإكسير في نفس الساعة - زيارة معارض إمتياز بنك التقنيات - الإكسير لا تكلف الكثير , فقط ثمن كبسولة و لكن بفوائد ذات أمد طويل, بإذن الله

أولاً: متطلبات الإمتياز التجاري من بنك التقنيات الدولي

نوع الرخصة: إمتياز معرض مبايعات الإكسير

العلامة التجارية: الإكسير - Elixir

المنتجات المتاحة: الإكسير الحديث - سوبر إكس - الإكستريم بلاس

وحدة البيع : مميز - بالكبسولة تعرض بمجموعات داخل فاترينات عرض مبردة و تعامل آلياً للتغليف تحت التفريغ أمام العميل لكل كبسولة داخل عبوات معقمة و مميزة بشعار بنك التقنيات و موقع النت و شعار الإكسير بالعربية و اللغة المحلية

مبادئ:

في جميع إمتيازات بنك التقنيات -  Franchise  - يحظر الترويج لمنتجات منافسة لحماية عملائنا من الخلط - المخالفة ينتج عنها إلغاء فوري و مصادرة التأمين بدون سابق إنذار و المقاضاة بالتعويض مع حق الجمهور بالمقاضاة أيضاً

يحظر المس بنوع التركيبة خلال الممارسة التجارية أو الصناعية أو زراعة جنسنج مختلف بجانب جنسنج النياجرا في الإمتياز الزراعي و يحظر ممارسة العمل بدون التواجد الفعلي لإستشاري بنك التقنيات خلال العمل

يسمح بإستخدام جميع شعارت بنك التقنيات خلال حمل الإمتياز و يحظر إستخدامها بمجرد إنتهاء الإمتياز لأي سبب

الجهوزية الإقتصادية المتوقعة من طالب الإمتياز

قيمة الأوراق المبدئية: 10 آلاف دولار

تأمين الإمتياز التجاري  و درع الإمتياز: 100 ألف دولار

رسوم تجديد الإمتياز سنوياً: 10 آلاف دولار

رسوم ريع الإمتياز: 90% لحامل الإمتياز - 10% لبنك التقنيات كل ستة أشهر

 

     
     
     

 

للتواصل مع إدارة الفرانشايز ببنك التقنيات الدولي

[email protected]